الكثيري نت - استضافه - تصميم - دعم فني منتدى الكثيري نت منتديات انفاس الحب روبي ديزاين للتصميم9
اطرح 10 مواضيع واكسب مع بحر الامل 300 م +300تاعطنا رقم مميزدبل مشاركاتك واكسب مع بحر الاملفعاليات الطابور
اطلب تصميمكتعالوا عرفونا على انفسكماجمل مدونهمركزبحرالامل لرفع الملفات والصور


الملاحظات

۩{روحانيات إيمانيه }۩ كَلَ مَاَيَتَعَلَقَ بَدَيَنَنَاَ اَلَأسَلَاَمَيَ اَلَحَنَيَفَ ..

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
#1  
قديم 2019-10-09, 01:48 PM
محمد متواجد حالياً
 رقم العضوية : 278
 تاريخ التسجيل : 05-05-2019
 فترة الأقامة : 168 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:01 PM)
 المشاركات : 41,921 [ + ]
 التقييم : 1019134
 معدل التقييم : محمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond reputeمحمد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي
وسام الالفيه 41 اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك 
مجموع الاوسمة: 10

افتراضي الفقه بمسألة النهي عن اللعن



الفقه بمسألة النهي عن اللعن

يجب على كل مسلم أن يحذر أن يكون من اللعانين لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلاَ اللَّعَّانِ وَلاَ الفَاحِشِ وَلاَ البَذِيءِ».

عن ابن مسعودٍ رضي الله عنه، قال: قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: « لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلاَ اللَّعَّانِ وَلاَ الفَاحِشِ وَلاَ البَذِيءِ»[1].

وَعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:«إِنَّ اللَّعَّانِينَ لَا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ وَلَا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ»[2].

وعن سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «لا تَلاَعَنُوا بِلَعْنَةِ اللهِ، وَلا بِغَضَبِهِ، وَلا بِالنَّارِ»"[3].

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لاَ يَنْبَغِي لِصِدِّيقٍ أَنْ يَكُونَ لَعَّانًا»[4].

وعن عائشة رضي الله عنها أن أبا بكر رضي الله عنه، لَعَن بَعضَ رَقِيقِهِ فَقال النبيُ صلى الله عليه وسلم:« يا أبا بَكرٍ اللَّعَانُون والصِّديقُون؟ كلاّ ورَبِ الكَعبَة " مَرتَين أو ثلاثًا، فَأعتَق أبُو بَكر رضي الله عنه يَومئذٍ بَعضَ رَقِيقهِ، ثُم جَاء النبيَ صلى الله عليه وسلم، فَقالَ: لا أَعُود»5]. وفي رواية الطبراني: «الصديقين لعانين؟»..

وعَنْ جُرْمُوز الْهُجَيْمِي رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُوْلَ اللهِ! أَوْصِنِي قَالَ صلى الله عليه وسلمأُوْصِيكَ أَنْ لاَ تَكُونَ لَعَّانًا»[6].

ومن الأدلة أيضًا على حرمة لعن المؤمن،
من حديث ثَابِتِ بْنِ الضَّحَّاكِ رضي الله عنه، وَكانَ مِنْ أَصْحابِ الشَّجَرَةِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:«مَنْ حَلَفَ عَلى مِلَّةٍ غَيْرِ الإِسْلامِ فَهُوَ كَما قَالَ، وَلَيْسَ عَلى ابْنِ آدَمَ نَذْرٌ فِيما لا يَمْلِكُ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ في الدُّنْيا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيامَةِ، وَمَنْ لَعَنَ مُؤْمِنًا فَهُوَ كَقَتْلِهِ، وَمَنْ قَذَفَ مُؤْمِنًا بِكُفْرٍ فَهُوَ كَقَتْلِهِ»[7].

وقد نقل الإجماع على تحريم لعن المسلم والمؤمن المصون العديد من العلماء نذكر منهم:
قال الإمام النووي: اعلم أنَّ لعن المسلم المصون حرامٌ بإجماع العلماء[8].

وقال الإمام ابن تيمية: الإجماع منعقدٌ على تحريم لعنة المعيَّن من أهل الفضل[9].

وفي هذا الباب قال الإمام النووي- رحمه الله- في شرحه لصحيح مسلم: قوله صلى الله عليه وسلم:«لا يَنْبَغِي لِصِدِّيقِ أَنْ يَكُون لَعَّانًا، وَلا يَكُون اللَّعَّانُونَ شُهَدَاء وَلا شُفَعَاء يَوْم الْقِيَامَة " فِيهِ الزَّجْر عَنْ اللَّعْن، وَأَنَّ مَنْ تَخَلَّقَ بِهِ لا يَكُون فِيهِ هَذِهِ الصِّفَات الْجَمِيلَة، لأَنَّ اللَّعْنَة فِي الدُّعَاء يُرَاد بِهَا الإِبْعَاد مِنْ رَحْمَة اللَّه تَعَالَى، وَلَيْسَ الدُّعَاء بِهَذَا مِنْ أَخْلَاق الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ وَصَفَهُمْ اللَّه تَعَالَى بِالرَّحْمَةِ بَيْنهمْ وَالتَّعَاوُن عَلَى الْبِرّ وَالتَّقْوَى، وَجَعَلَهُمْ كَالْبُنْيَانِ يَشُدّ بَعْضه بَعْضًا، وَكَالْجَسَدِ الْوَاحِد، وَأَنَّ الْمُؤْمِن يُحِبّ لأَخِيهِ مَا يُحِبّ لِنَفْسِهِ، فَمَنْ دَعَا عَلَى أَخِيهِ الْمُسْلِم بِاللَّعْنَةِ، وَهِيَ الإِبْعَاد مِنْ رَحْمَة اللَّه تَعَالَى. فَهُوَ مِنْ نِهَايَة الْمُقَاطَعَة وَالتَّدَابُر، وَهَذَا غَايَة مَا يَوَدّهُ الْمُسْلِم لِلْكَافِرِ، وَيَدْعُو عَلَيْهِ»، وَلِهَذَا جَاءَ فِي الْحَدِيث الصَّحِيح: «لَعْن الْمُؤْمِن كَقَتْلِهِ» لأَنَّ الْقَاتِل يَقْطَعهُ عَنْ مَنَافِع الدُّنْيَا، وَهَذَا يَقْطَعهُ عَنْ نَعِيم الآخِرَة وَرَحْمَة اللَّه تَعَالَى. وَقِيلَ: مَعْنَى «لَعْن الْمُؤْمِن كَقَتْلِهِ» فِي الإِثْم، وَهَذَا أَظْهَر " انتهى. وقد أصاب- رحمه الله - إلى ما ذهب إليه مما يلحقه في الإثم كقتله، لقوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا} [الأحزاب:58]. الدليل على جواز لعن الكافرين والمنافقين والعصاة والمبتدعة من المسلمين على العموم إجماعًا: لقوله تعالى: {فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ} [البقرة: 89]. ولقوله تعالى: {أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ * الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ} [هود: 18، 19]. وقوله تعالى في شأن قوم فرعون: {وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً} [هود: 99]. وَعَنْ عَائِشَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، قال: فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ: «لَعَنَ اللهُ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى، اتَّخَذُوا قُبُورَ انْبيَائِهِمْ مَسَاجِدَ»10]. وقوله صلى الله عليه وسلم:« لَعَنَ اللَّهِ السَّارِقُ يَسْرِقُ الْبَيْضَةَ، فَتُقْطَعُ يَدُهُ، وَيَسْرِقُ الْحَبْلَ، فَتُقْطَعُ يَدُهُ»[11]. وَعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه، قَالَ: لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم آكِلَ الرِّبَا، وَمُوكِلَهُ، وَكَاتِبَهُ، وَشَاهِدَيْهِ، وَقَالَ: هُمْ سَوَاءٌ[12]. وَعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمُتَشَبِّهِينَ مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ، وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ "[13]. وفي رواية: " لَعَنَ الْمُخَنَّثِينَ مِنَ الرِّجَالِ، وَالْمُتَرَجِّلاَتِ مِنَ النِّسَاءِ. وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه يرفعه: " لَعَنَ اللَّهُ مَنْ لَعَنَ وَالِدَهُ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ ذَبَحَ لِغَيْرِ اللَّهِ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ آوَى مُحْدِثًا، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ غَيَّرَ مَنَارَ الأَرْضِ"[14]. وَعَنْ عَبْدِاللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه، قَالَ: لَعَنَ اللَّهُ الْوَاشِمَاتِ وَالْمُتَوَشِّمَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ الْمُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللَّهِ...".[15]. والأدلة على جواز لعن المعين المستحق لذلك: لعن الكافر المعين: عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَاللهِ بْنَ الزُّبَيْرِ رضي الله عنه، وَهُوَ مُسْتَنِدٌ إِلَى الْكَعْبَةِ، وَهُوَ يَقُولُ: وَرَبِّ هَذِهِ الْكَعْبَةِ، لَقَدْ " لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فُلَانًا، وَمَا وُلِدَ مِنْ صُلْبِهِ "[16]. وعند البزار ولفظه:"وَرَبِّ هَذَا الْبَيْتِ، لَقَدْ لَعَنَ اللَّهُ الْحَكَمَ وَمَا وَلَدَ، عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِصلى الله عليه وسلم ". واستدل بعض أهل العلم على جواز لعن الكافر بأن النبي صلى الله عليه وسلم لما أُتي بشارب خمر ليحده قال بعض الصحابة في شأن ها الشارب: " اللَّهُمَّ الْعَنْهُ، مَا أَكْثَرَ مَا يُؤْتَى بِهِ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:" لاَ تَلْعَنُوهُ، فَإِنَّهُ يُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ"[17]. قالوا: فدل على أن من لا يحب الله ورسوله يُلعن والله تعالى أعلم.[18]. لعن المسلم المجاهر بالمعصية أو البدعة على وجه التعيين: عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَجُلاَنِ فَكَلَّمَاهُ بِشَيْءٍ لاَ أَدْرِى مَا هُوَ فَأَغْضَبَاهُ، فَلَعَنَهُمَا وَسَبَّهُمَا، فَلَمَّا خَرَجَا قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مَنْ أَصَابَ مِنَ الْخَيْرِ شَيْئًا مَا أَصَابَهُ هَذَانِ؟ قَالَ:" وَمَا ذَاكِ ".قَالَتْ: قُلْتُ: لَعَنْتَهُمَا وَسَبَبْتَهُمَا. قَالَ:" أَوَ مَا عَلِمْتِ مَا شَارَطْتُ عَلَيْهِ رَبِّى "قُلْتُ:" اللَّهُمَّ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، فَأَيُّ الْمُسْلِمِينَ لَعَنْتُهُ أَوْ سَبَبْتُهُ، فَاجْعَلْهُ لَهُ زَكَاةً وَأَجْرًا "[19]. وقوله صلى الله عليه وسلم لأم سليم:" يَا أُمَّ سُلَيْمٍ، أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ شَرْطِي عَلَى رَبِّي أَنِّي اشْتَرَطْتُ عَلَى رَبِّي، فَقُلْتُ: إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، أَرْضَى كَمَا يَرْضَى الْبَشَرُ، وَأَغْضَبُ كَمَا يَغْضَبُ الْبَشَرُ، فَأَيُّمَا أَحَدٍ دَعَوْتُ عَلَيْهِ، مِنْ أُمَّتِي، بِدَعْوَةٍ لَيْسَ لَهَا بِأَهْلٍ، أَنْ يَجْعَلَهَا لَهُ طَهُورًا، وَزَكَاةً، وَقُرْبَةً، تُقَرِّبُهُ بِهَا مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "[20]. و أجَابَ الْعُلَمَاءُ بِوَجْهَيْنِ:- أَحَدُهُمَا -: الْمُرَادُ لَيْسَ بِأَهْلٍ لِذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِي بَاطِنِ الْأَمْرِ وَلَكِنَّهُ فِي الظَّاهِرِ مُسْتَوْجِبٌ لَهُ فَيُظْهِرُ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم اسْتِحْقَاقَهُ لِذَلِكَ بِأَمَارَةٍ شَرْعِيَّةٍ وَيَكُونُ فِي بَاطِنِ الْأَمْرِ لَيْسَ أَهْلًا لِذَلِكَ وَهُوَ صلى الله عليه وسلم مَأْمُورٌ بِالْحُكْمِ الظَّاهِرِ، وَاَللَّهُ تَعَالَى يَتَوَلَّى السَّرَائِرَ. وسيأتي معنا بيان العلماء في هذه المسألة في " الفصل السابع " وَعَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ رضي الله عنها، قَالَتْ: سَمِعْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا لَعَنَ شَيْئًا، صَعِدَتِ اللَّعْنَةُ إِلَى السَّمَاءِ، فَتُغْلَقُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ دُونَهَا، ثُمَّ تَهِبْطُ إِلَى الأَرْضِ، فَتُغْلَقُ أَبْوَابُهَا دُونَهَا، ثُمَّ تَأْخُذُ يَمِينًا وَشِمَالاً، فَإِذَا لَمْ تَجِدْ مَسَاغًا، رَجَعَتْ إِلَى الَّذِي لُعِنَ، فَإِنْ كَانَ لِذَلِكَ أَهْلاً، وَإِلاَّ رَجَعَتْ إِلَى قَائِلِهَا"[21]. وعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه: أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم مَرَّ عَلَيْهِ حِمَارٌ قَدْ وُسِمَ فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ " لَعَنَ اللَّهُ الَّذِي وَسَمَهُ "[22]. وَعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:" إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَلَمْ تَأْتِهِ، فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا، لَعَنَتْهَا الْمَلاَئِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ"[23]. وجه الدلالة: أن في هذا الحديث لعن معينة إذ الضمير في "لعنتها" يخصُّ المرأة الهاجرة فراش زوجها فلا بدَّ من صفة تُميِّزها، وذلك إما بالاسم نحو: اللهمَّ العن فلانة الممتنعة، أو بالإشارة نحو هذه الممتنعة، والملك هنا هو اللاّعن، وهو معصوم، والائتساء بالمعصوم مشروع، والبحث في جواز لعن المعين وهو الموجود[24]. وأقول: والدليل أيضًا على ذلك، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " الْمَلائِكَةُ تَلْعَنُ أَحَدَكُمْ إِذَا أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ، وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لأَبِيهِ وَأُمِّهِ"[25]. وروى الطبراني عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ رضي الله عنه " أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: " مَنْ آذَى الْمُسْلِمِينَ فِي طُرُقِهِمْ؛ وَجَبَتْ عَلَيْهِ لَعْنَتُهُمْ "[26]. وَعَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ رضي الله عنه، قَالَ: شَكَى رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم جَارَهُ، فَقَالَ:" احْمِلْ مَتَاعَكَ فَضَعْهُ عَلَى الطَّرِيقِ"، فَمَنْ مَرَّ بِهِ يَلْعَنُهُ، فَجَعَلَ كُلُّ مَنْ مَرَّ بِهِ يَلْعَنُهُ، فَجَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: مَا لَقِيتُ مِنَ النَّاسِ، فَقَالَ:" إِنًّ لَعْنَةَ اللهِ فَوْقَ لَعْنَتِهِمْ "، ثُمَّ قَالَ لِلَّذِي شَكَى:" كُفِيتَ" أَوْ نَحْوَهُ[27]. يقول الشيخ الألباني رحمه الله: الشاهدُ هنا: - أن النبيَّ - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أقرّ الناس الذين لعنوا هذا الظالم، وما أنكر ذلك عليهم حينما وصله خبرهم من هذا الظالم حين قال: لعنني الناس، ومن أجل ذلك يقول علماء الأصول: أن سُّنّة النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - تنقسم إلى ثلاثة أقسام: 1- سنّة قوليه من كلاِمه. 2- و سنّة فعلية يفعلُها الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم بين أصحابِه. 3- أو تقريره، يرى شيئاً فلا يُنكره، فيصبح هذا الشيء جائزاً في أقل أحواله. ومن هنا حينما رأينا في هذا الحديث الصحيح أن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لم يُنكر على أولئك الناس الذين لعنوا الظالم، بل أقرّهم على ذلك، صار الحديثُ دليلاً على جواز اللعن للشخص بعينه بسبب جُرم يرتكبه بحق أخيه المسلم. وقد يكون الجرم أعظم إذا كان فيه دعاية لجُرمه الذي هو واقعٌ فيه، وعلى ذلك جاء الحديث الصحيح من قوله صلى الله عليه وسلم: " صِنْفَانِ مِنْ أهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا: قَومٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأذْنَابِ البَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ، وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلاَتٌ مَائِلاَتٌ، رُؤُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ البُخْتِ المائِلَةِ، لاَ يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلاَ يَجِدْنَ رِيحَهَا، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا". وفي بعض الأحاديث الأخرى الصحيحة: " إن ريحَ الجنّة توجد من مسيرة مائة عام " مع ذلِك هذا الجِنس من النساء المتبرجات الكاسيات العاريات يقول صلى الله عليه وسلم:" لا يدخَلن الجنّة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها لتوجد من مسيرةِ مائة عام "، ويقول صلى الله عليه وسلم في حديث آخر:" فالعنوهنّ فإنهنّ ملعونات "لهِذا يجوزُ لعن الكافر؛ بل والفاسق من بابِ تأديبه، سواءٌ كان ذلك في وجهه أو في غيبته[28]. وَعَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:خِيَارُ أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ وَيُحِبُّونَكُمْ، وَيُصَلُّونَ عَلَيْكُمْ وَتُصَلُّونَ عَلَيْهِمْ، وَشِرَارُ أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُبْغِضُونَهُمْ وَيُبْغِضُونَكُمْ، وَتَلْعَنُونَهُمْ وَيَلْعَنُونَكُمْ، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَفَلاَ نُنَابِذُهُمْ بِالسَّيْفِ، فَقَالَ: لاَ، مَا أَقَامُوا فِيكُمُ الصَّلاَةَ، وَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْ وُلاَتِكُمْ شَيْئًا تَكْرَهُونَهُ، فَاكْرَهُوا عَمَلَهُ، وَلاَ تَنْزِعُوا يَدًا مِنْ طَاعَةٍ"[29]. ومن ذهب إلى جواز لعن المسلم الفاسق المعين مع الكراهة وهو قول معروف عن الإمام أحمد كما بوب البخاري" باب ما يكره من لعن شارب الخمر وأنه ليس خارج من الملة ". وذكر ابن حجر في فتح الباري (9/206) جواز لعن الفاسق المسلم المجاهر بفسقه المشتهر به خاصة إذا كان ضرره بينًا وأذاه وظلمه للمسلمين ظاهرًا. وفي هذا الباب فيه خلاف بين العلماء سواء بالنسبة للكافر المعين، أو المسلم المعين: يقول الإمام النووي - رحمه الله في " الأذكار ": فصل: اعلم أن لعن المسلم المصون حرام بإجماع المسلمين، ويجوز لعن أصحاب الأوصاف المذمومة كقولك: لعن الله الظالمين، لعن الله الكافرين، لعن الله اليهود والنصارى، ولعن الله الفاسقين، ونحو ذلك مما تقدم في الفصل السابق. وأما لعن الإنسان بعينه ممن اتصف بشيء من المعاصي، كيهودي أو نصراني أو ظالم أو زان أو مصور أو سارق أو آكل ربا، فظاهر الأحاديث أنه ليس بحرام، وأشار الغزالي إلى تحريمه إلا في حق من علمنا أنه مات على الكفر كأبي لهب وأبي جهل، وفرعون، وهامان، وأشباههم، قال: لأن اللعن هو الأبعاد عن رحمة الله، وما ندري ما يختم به لهذا الفاسق أو الكافر، قال: وأما الذين لعنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعيانهم فيجوز أنه صلى الله عليه وسلم علم موتهم على الكفر. قال: ويقرب من اللعن الدعاء على الإنسان بالشر حتى الدعاء على الظالم، كقول الإنسان، لا أصح الله جسمه، ولا سلمه الله، وما جرى مجراه، وكل ذلك مذموم، وكذلك لعن جميع الحيوانات والجماد فكله مذموم[30]. وقال الإمام ابن العربي - رحمه الله - فأما العاصي المعين فلا يجوز لعنه اتفاقًا لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم جيء به بشارب خمر مرارًا فقال بعض من حضره: ما له، لعنه الله، ما أكثر ما يُؤتى به! فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تكونوا أعوانًا للشيطان على أخيكم "، فجعل له حرمة الإخوة، وهذا يوجب الشفقة، وهذا دليل صحيح[31]. وقال الإمام ابن تيمية -رحمه الله- في توجيه الحديث السابق: نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن لعنة هذا المعين الذي كان يكثر شرب الخمر معلِّلاً ذلك بأنه يحب الله ورسوله مع أنه صلى الله عليه وسلم لعن شارب الخمر مطلقًا، فدلَّ ذلك على أنه يجوز أن يُلعن المطلق، ولا يجوز لعنة المعين الذي يحب الله ورسوله، ومن المعلوم أنَّ كل مؤمن لا بدَّ أن يحب الله ورسوله. [32]. ولا تعارض بين لعن المعين الفاسق وبين حقوقه الإسلامية العامة على المسلمين، من الأخوة والشفقة والنصيحة.. وفي هذا المقام يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ومن جوَّز من أهل السنَّة لعن الفاسق المعين، فإنه يقول: يجوز أن أصلّي عليه وأن ألعنه، فإنه مستحقٍّ للثواب، مستحقٍّ للعقاب، فالصلاة عليه لاستحقاقه الثواب، واللعنة له لاستحقاق العقاب، واللعنة: البعد عن الرحمة، والصلاة عليه: سبب للرحمة، فيُرحم من وجه، ويُبعد عنها من وجه» [33]. ومَن أقيم عليه حدُّ الله فلا ينبغي لعنه، ومَن لم يُقَم عليه الحدّ فلعنته جائزة سواء سُمِّي أو عُيِّن أم لا؛ لأنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم لا يلعن إلا من تجب عليه اللعنة ما دام على تلك الحالة الموجبة للَّعن، فإذا تاب منها وأقلع وطهَّره الحدُّ فلا لعنة تتوجَّه عليه، وبيَّن هذا قولهصلى الله عليه وسلم:" إِذَا زَنَتْ أَمَةُ أَحَدِكُمْ فَتَبَيَّنَ زِنَاهَا، فَلْيَجْلِدْهَا الْحَدَّ وَلَا يُثَرِّبْ "[34]. فدلَّ هذا الحديث مع صحّته على أن التثريب واللعن إنما يكونان قبل أخذ الحد، وقبل التوبة؛ والله أعلم»[35]. وخلاصة القول في مسألة لعن المعين وعلى العموم: أولاً: يجب على كل مسلم أن يحذر أن يكون من اللعانين لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلاَ اللَّعَّانِ وَلاَ الفَاحِشِ وَلاَ البَذِيءِ». وأن هذا الأمر منافي لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، بقوله: « أَمْلِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِك ِِِِ»[36]. وبيانه صلى الله عليه وسلم أنه أول سبيل للنجاة بعد الاستجابة لما أمر الله به في كتابه وكذا رسوله صلى الله عليه وسلم في سنته. والتعدي على الغير باللسان بلعن من غير استحقاق، هذا مما لابد أن يقع فيه من يكثر اللعن، وربما يكون ذلك سببًا في دخوله النار لقوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا} [الأحزاب: 58]. ولقوله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: «وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ» [37] وحتى لا يتعرض بأن يحُرم أن يكون من الشفعاء والشهداء يوم القيامة، لقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّعَّانِينَ لَا يَكُونُونَ شُهَدَاءَ وَلَا شُفَعَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» أو ترد دعوته باللعن عليه، لكونه لا يستحقها الذي قصده بذلك، كما جاء معنا. ثانيًا: إن وقع منه اللعن لمن ظاهره من الإثم ما يستحقه، فليبادر بتقييد ه بما قيده به رسول الله صلى الله عليه وسلمبأن يقول: إن كان أهلا لذلك " حتى لا يكون ظالمًا له من وجه لا يعلمه منه على حقيقته؛ بأن يكون معذورًا فيه عند الله تعالى، ونكون بذلك قد استننا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر وغيره، لقوله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} [الأحزاب: 21]. ثالثًا: التحذير من الدعاء باللعن أو غيره على النفس والأولاد والأموال والخدم، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لاَ تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، وَلاَ تَدْعُوا عَلَى أَوْلاَدِكُمْ، وَلاَ تَدْعُوا عَلَى خَدَمِكُمْ، وَلاَ تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ، لاَ تُوَافِقُوا مِنَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى سَاعَةَ نَيْلٍ فِيهَا عَطَاءٌ، فَيَسْتَجِيبَ لَكُمْ»[38]. رابعًا: لا بد من النظر إلى المصالح والمفاسد في هذه المسألة، وترجيح المصلحة على المفسدة في حال الجهر باللعن على من يستحقه، فلربما أدى ذلك الأمر إلى مفسدة وفتنة، كالدعاء باللعن مثلاً على شرار الأئمة على المنابر، أو في القنوت وغيره، أو الدعاء على طائفة من أهل البدع ممن يكونون من أهل البلدة، فيحدث بينهم وبين أهل السنة مفسدة، كحال إخواننا المستضعفين من أهل السنة والجماعة في إيران، مع الشيعة الروافض المفسدين في الأرض، أو أن المعين المستحق لذلك اللعن ظاهرًا، ولكنه من السفهاء الذين لا يردعهم رادع من الموعظة أو الوعيد، فلربما يكون على كبيرة من الكبائر، فتريد أن تزجره بالجهر بلعنه، فيؤدى ذلك الأمر عياذًا بالله من الكفر، إلى سبه لدين الله، أو الاستهزاء باللحية، أو النقاب لكون من أراد أن يزجره أو يزجرها، ممن التزام بإعفاء لحيته اقتداءًا بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، أو ممن التزمن من أخواتنا بالأمر الإلهي بالحجاب واقتداءًا بزي أمهات المؤمنين رضي الله عنهم، فقد شملهم الأمر وكذلك صفة الحجاب، لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا } [الأحزاب: 59]. وختامًا: لا يجوز لعن أي شيء من الدواب، أو الحيوانات، أو الجمادات، والنهي أيضًا عن لعن الحمى، أو الديك، أو الريح، أو الدهر.

الموضوع الأصلي: الفقه بمسألة النهي عن اللعن |~| الكاتب: محمد |~| المصدر: منتديات بحر الامل

بحر الامل

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات , مسابقات ، فعاليات ، قصص ، مدونات ، نكت , مدونات , تصميم , شيلات , شعر , قصص , حكايات , صور , خواطر , سياحه, , لغات , طبيعة , مفاتيح , ستايلات , صيانه , تهيئة ,قواعد,شيرنج, iptv , سيرفرات, استضافه, مناضر, جوالات ,





 توقيع : محمد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 2019-10-09, 01:51 PM   #2


صقر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  26-07-2018
 أخر زيارة : اليوم (01:41 PM)
 المشاركات : 70,368 [ + ]
 التقييم :  3058069
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
خلك مع الي بالكذب دوم يعطيك
وانا ترى بلقى ملايين تسواك
لاتحسب اني برخص النفس واجيك

اوسمتي

افتراضي



محمد


يعطيكم العافيه
تسلم الأيادي على الطرح
شكرا لكم على هذه التميز
مودتي لك
صقر


 
 توقيع : صقر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : صقر



رد مع اقتباس
قديم 2019-10-09, 08:54 PM   #3


خزامى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 347
 تاريخ التسجيل :  03-08-2019
 أخر زيارة : اليوم (04:31 PM)
 المشاركات : 42,953 [ + ]
 التقييم :  1310939
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female

اوسمتي
وسام الالفيه 42 وسام نجم الشهر وسام شكر وتقدير اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج 
مجموع الاوسمة: 9

افتراضي



الله يعطيك العافية
وتسلم الايادي
على هذا الطرح الرائع
تحياتي وووودي


 
 توقيع : خزامى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-09, 10:42 PM   #4


ترانيم الشجن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 34
 تاريخ التسجيل :  16-08-2018
 أخر زيارة : اليوم (12:25 AM)
 المشاركات : 110,323 [ + ]
 التقييم :  1018064

اوسمتي
الالفيه الميئه الف اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام شكر وعرفان وسام ريشه مخمليه 
مجموع الاوسمة: 9

افتراضي



جعله ربي في ميزان حسناتك يوم العرض والميزان
وثبتك على السنه والقرآن
وأنار دربكَ وباركَ لك في جهدك




 
 توقيع : ترانيم الشجن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-09, 11:33 PM   #5


همسات ♕ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل :  08-09-2018
 أخر زيارة : اليوم (11:04 AM)
 المشاركات : 140,220 [ + ]
 التقييم :  2546899
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~

اوسمتي
اضحى مبارك 100 الف وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك اوفيا المنتدى وسام الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 12

افتراضي



جزاك الله كل خير
والبسك ثوب الصحه والعافيه
يعطيك العآفيه ..
بانتظارجديدك بكل شوق
ودي وشذى وردي


 
 توقيع : همسات ♕

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-10, 03:56 AM   #6


هيام متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 285
 تاريخ التسجيل :  15-05-2019
 أخر زيارة : اليوم (04:26 PM)
 المشاركات : 26,048 [ + ]
 التقييم :  1017334
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female

اوسمتي
الالفيه السادسه والعشرين اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك 
مجموع الاوسمة: 8

افتراضي



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار ..
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير ..
اسأل البآري لك سعآدة دائمة


 
 توقيع : هيام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-11, 11:10 PM   #7


سيف الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  06-03-2019
 أخر زيارة : يوم أمس (12:43 AM)
 المشاركات : 20,865 [ + ]
 التقييم :  2221902
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 SMS ~

اوسمتي
الالفيه العشرين اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام عيد الفطر المبارك وسام الاداري المميز 
مجموع الاوسمة: 9

افتراضي














ودى وإحترامى لمجهودك الراقى والقيم
دمت بكل ما تعنيه الكلمة من معانى كبيرة
موضوعك رائع يحوى عبق الزهور بين جنباته
وما أروع أريج إنتقائك وصفاء حرفك
دامت الدنيا دائما بروائعك في
منتدى بحر الأمل
وجزاك الله خيرا











 
 توقيع : سيف الجنوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-14, 01:59 AM   #8


همسات ♕ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل :  08-09-2018
 أخر زيارة : اليوم (11:04 AM)
 المشاركات : 140,220 [ + ]
 التقييم :  2546899
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~

اوسمتي
اضحى مبارك 100 الف وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك اوفيا المنتدى وسام الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 12

افتراضي



يعطيك العآفيه ..
بانتظارجديدك بكل شوق
ودي وشذى وردي


 
 توقيع : همسات ♕

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-14, 04:47 PM   #9


محمد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 278
 تاريخ التسجيل :  05-05-2019
 أخر زيارة : اليوم (02:01 PM)
 المشاركات : 41,921 [ + ]
 التقييم :  1019134

اوسمتي
وسام الالفيه 41 اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك 
مجموع الاوسمة: 10

افتراضي



صقر
يعطيك العافية على مرورك الراقي
لك مني كل التقدير
وبانتظار روائع جديدك بكل شوق
ارق التحايا لك
ودي وعبق وردي





 
 توقيع : محمد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 2019-10-14, 04:47 PM   #10


محمد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 278
 تاريخ التسجيل :  05-05-2019
 أخر زيارة : اليوم (02:01 PM)
 المشاركات : 41,921 [ + ]
 التقييم :  1019134

اوسمتي
وسام الالفيه 41 اضحى مبارك وسام هدايا العيد وسام فعالية الحج وسام شكر وعرفان وسام عيد الفطر المبارك 
مجموع الاوسمة: 10

افتراضي



خزامي
يعطيك العافية على مرورك الراقي
لك مني كل التقدير
وبانتظار روائع جديدك بكل شوق
ارق التحايا لك
ودي وعبق وردي





 
 توقيع : محمد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النهي عن الجلوس بين شمس وظل !!!!!! almehdi shaban ۩{ نبينآ وحبيبنآ محمدآ وصحآبتهِ آلكرآم }۩ 7 2019-09-09 08:35 PM
التحذير من اللعن والسب ترانيم الشجن ۩{روحانيات إيمانيه }۩ 10 2019-08-30 06:50 PM
الفرق بين قواعد أصول الفقه وقواعد تفسير القرآن إحساس صادق ۩{روحانيات إيمانيه }۩ 14 2019-08-27 09:50 PM
من اخطر الآفات اللعن ~ نزف القلم ۩{روحانيات إيمانيه }۩ 12 2019-08-12 01:01 AM
كتاب الوجيز في أصول الفقه pdf همسات ♕ ۩{قسم اللغه العربيه وادابها}۩ 12 2018-12-15 01:24 AM

كتب حصرية الكثيري نت


أقسام المنتدى

~":: بحر الامل الاسلامي ::"~ @ ۩{روحانيات إيمانيه }۩ @ ۩{ نبينآ وحبيبنآ محمدآ وصحآبتهِ آلكرآم }۩ @ ۩{ صوتيآت إسلامية منوّعة }۩ @ ~":: ملتقى الارواح في بحر الامل ::"~ @ ۩{ ملتقى الترحيب بالاعضاء الجدد}۩ @ ۩{ملتقى بحر الاهداءات والتبريكات }۩ @ ۩{قسم التعازي والمواسآة والدعاء للمرضى بالشفاء}۩ @ ~":: فصول من قناديل بحر الامل ::"~ @ ۩{ بحر الأمل العام }۩ @ ۩{مواضيع ساخنة - اخبار عاجله - حوادث عالمية}۩ @ ~":: سعادة الأسرة ببحر الامل ::"~ @ ۩{الحياة الزوجية - الحياة الآسرية }۩ @ ۩{بحر عالم الطفل الجميل ۩ @ ۩{ بحر حواء وكل مايخصها }۩ @ ۩{بحر الأثاث و الديكور }۩ @ ۩{بحر المأكولات والاطباق اللذيذه }۩ @ ۩{ صحتك بالدنيا}۩ @ ~":: بحر الطب والحياة ::"~ @ ۩{ الصحة والطب البديل }۩ @ ۩{ تطوير الذات}۩ @ ۩{ ذوي الاحتياجات الخاصه}۩ @ ~":: بحر النون الادبي ::"~ @ ۩{حصريات أقلام الاعضاء}۩ @ ۩{المنثورات والخواطر المنقوله}۩ @ ۩{بحور الشعر المنقول}۩ @ ۩{بحر الشيلات والقصائد الصوتيه}۩ @ ۩{بحر القصص والروايات بجميع أنواعها}۩ @ ۩{ بحر المدونات}۩ @ ۩{بحر المقالات}۩ @ ~":: بحر للإلكترونيات والتقنية ::"~ @ ۩{بحر بـرامج الكمبيوتـر و شـروحاته }۩ @ ۩{بحر خلفيآت - ثيمآت - استغرام }۩ @ ۩{ بحر النقاش والحوار }۩ @ ۩{ سوالف الأعضاء}۩ @ ~":: بحر الرياضه والرجل ::"~ @ ۩{مملكة الرجل}۩ @ ۩{بحر اخبار الرياضه العربيه والعالميه}۩ @ ۩{عالم السيارات والدراجات الناريه}۩ @ ~":: عالم السياحه والسفر::"~ @ ۩{ صور عامه - لـوحات - فنون تشيكيلة }۩ @ ۩{ قسم السفر والسياحة }۩ @ ۩{بحر الجـوال وكل ما يخـصه}۩ @ ۩{بحر المنتديات التعليمـيه}۩ @ ۩{الأقسام العلمية}۩ @ ۩{قسم اللغه العربيه وادابها}۩ @ ۩{قسم اللغه الانجليزيه واللغات الاخرى}۩ @ ~":: عالم التصميم والفوتوشوب ::"~ @ ۩{ بحر ريشة مبدع لطلبات الأعضاء الحصرية}۩ @ ۩{ خاص لجميع التصاميم الحصريه لبحر الامل }۩ @ ۩{عالم الفوتوشوب وبرامج التصميم المختلفه }۩ @ ۩{شروحات الفوتوشوب}۩ @ ۩{السويتش ماكس وملحقاته }۩ @ ۩{ملحقات الفوتوشوب }۩ @ ~":: بحر التراث والحضاره ::"~ @ بحر تطوير المواقع و المنتديات @ قسم الهاكات الخاصه بمنتديات vB @ قسم ستايلات vB - وستايلات مختلفه @ قسم السكربتات المختلفه @ ۩{الشخصيات التاريخيه والأنساب المشهوره}۩ @ ۩{التراث والحنين الى الماضي}۩ @ ۩{بحر المقناص والصيد والرحلات البريه}۩ @ ~":: الاقسام الإداريه::"~ @ ♛بحر إجتماعات الإدارة ♛ @ ✦بحر الإقتراحات ❥ @ ۞ بحر خدمة الاعضاء ۞ @ ☼بحر الارشيف للمواضيع المكرره والمخالفه ☼ @ تواصلنا @ منتدى التجارب @ ~":: كوفي شوب بحر الامل ::"~ @ ۩{ بحر الالعاب والمرح والتسلية }۩ @ ۩{ بحر الطرائف والفرفشه ツ}۩ @ ۩{ غرائب وعجائب الصور }۩ @ ۩{بحر الأنمي و الرسوم المتحركه }۩ @ ۩{ بحر الحج والعمره }۩ @ ® طلبات تركيب الصور® @ ۩{ أنستقرام بحر الأمل }۩ @ ♧ طلبات تغيير النكات ♧ @ ۩{ قِسمْ فَعآليآتْ آلمُنتدَى وَالمُسآبقآتْ }۩ @ منتدى زائرنا الكريم @ الدعم الفني المجاني لمواقع الاعضاء ببحر الامل @ بحر خدمة المواقع استضافه - دعم فني - تصميم @ ركن تطوير المواقع وعالم الاستضافه @ بحر عروض الاستضافة والتصميم والدعم الفني @ بحر طلبات الاستضافه والتصميم والدعم الفني @ بحر طلبات الانضمام لشركات الاستضافه @ ۩{الشعر النبطي والفصيح الحصري}۩ @ ۩{آلحصري للقصص ( يمنع المنقول )}۩ @ ۩{بحر للمقالات الحصريه }۩ @ ۩{بحر اليوتيوب الحصري}۩ @ ۩{انسكاب حـرفُ للخواطر و النثر}۩ @ مــطبـــخ بحرالامل الحصري @ ۩{ بحر عدسه آلأعضآء وابداعاتهم }۩ @ ۩{بحر الأشغال اليدوية }۩ @ ۩{الوطن في قلوبنا }۩ @ منتدى خاص ب صقر @ ۩{ قسم خاص بتنسيق المواضيع}۩ @ بحر كرســي الإعتراف » •"* @ ۩{ ركن العروس}۩ @ ۩{ مــطبـــخ بحر الامل الحصري }۩ @ ۩{بحر الحيوانات والنباتات }۩ @ ♧ بحر طلبات التبادل الاعلاني ♧ @ ⊰⊹مجلة بحر الامل ⊹⊱ @ ✘منتدى الشكاوي ✘ @ ۩{منتدى الوظائف الشاغرة}۩ @ ۩{ علوم منوعة من آلقرآن آلكريم }۩ @ الخيمة الرمضانية @ ۩{ علوم الحديث الشريف}۩ @ ♔التواصل مع الاداره ♔ @ المسابقة الرمضانيه @ المطبخ الرمضاني @ ♚التواصل مع ادارة الموقع صقر ♚ @ تـــــرانــــــيم الشجن @ ۩{مقاطع قصص}۩ @ يوتيوب المنقول @ قسم شروحات منتدى بحر الامل @



 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المشاركات المكتوبة والمنشورة لا تعبر عن رأي منتدى بحرالامل ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)